أنت هنا

مركز تقنيات الطاقة المستدامة يشارك في مسابقة "طموح ملك لمستقبل وطن"

28 مارس 2016م

شارك مركز تقنيات الطاقة المستدامة في مسابقة طموح ملك لمستقبل وطن والتي تكتسب أهميه كبرى لتزامن انعقادها مع الاعداد لبرنامج التحول االوطني في المملكه الهادف الى تعزبز الاستثمار وزيادة الانتاج وتفعيل دور القطاع الخاص القائم على تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط، من خلال تحويل الأفكار والمشاريع إلى برامج وطنية في المستقبل. وهي نفس أهداف المسابقه التى تسعى الى تسليط الضوء على اهمية العلوم والتكنولوجيا والابتكارات والتكامل بين المستثمر والمبتكر.

يعد التعليم العالي بما يمثله من استثمار إستراتيجي في الطاقات البشرية من أبرز أولويات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله ورعاه، لا سيما في ظل التطور الهائل الذي تشهده المملكة على كافة الأصعدة وهو الأمر الذي يتطلب تطوير القدرات العلمية للكوادر الوطنية والمساهمة الفاعلة للجامعات في تنفيذ الخطة الخمسية العاشرة للمملكة والتي تنص على أهمية العلوم والتكنولوجيا والابتكار والاهتمام بالبحث والتطوير باعتبارهما قوام اقتصاد المعرفة.

من هذا المنطلق حرصت جامعة الملك سعود على تعزيز دورها وتسارعت خطاها في تحقيق رؤية المملكة المستقبلية الرامية إلى التحول إلى اقتصاد متنوع ومزدهر قائم على المعرفة حيث سخرت كل إمكاناتها العلمية والتقنية للارتقاء بالمستوى الذي يليق بها عالميا.

وقد أطلقت مسابقة طموح ملك لمستقبل وطن كمبادرة وطنية والتي تقام لأول مرة على مستوى الجامعات السعودية بهدف استعراض نماذج ناجحة من إبداعات بنات الوطن في الابتكار والتصنيع وتسليط الضوء على أهمية تحفيز الكوادر النسائية الوطنية ليكون لها دورا بارزا في دفع عجلة التنمية للاقتصاد المعرفي في ظل التوجهات الحديثة التي تنتهجها المملكة وإيجاد حلقة وصل بين الجامعة والمبتكرة والمستثمرين بما يكفل توسيع الفرص الاستثمارية ومضاعفة الإنتاج الوطني في العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

 

عقد السلسلة الخامسة من محاضرات الطاقة المستدامة بمركز تقنيات الطاقة المستدامة

5 أبريل 2016م

اضافة إلى كونه رائد في مجال البحث والتفوق الأكاديمي، يدرك مركز تقنيات الطاقة المستدامة دوره الهام في زيادة الوعي لدى أعضاء هيئة التدريس وطلاب جامعة الملك سعود حول مصادر الطاقة المستدامة وتطبيقاتها. وفي هذا الصدد، ينظم المركز السلسة الخامسة من المحاضرات القصيرة عن تقنيات الطاقة المستدامة في 5 من أبريل 2016م، حيث يعقد المركز هذه المحاضرات سنوياً وبشكل دوري منذ عام 2012م. واستمرت هذه المحاضرات بنجاح من عام إلى الأخر حتى 2016م حيث شارك عدد كبير من الباحثين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس في هذه السلسلة من المحاضرات. وقد منح المركز شهادة حضور للمشاركين.

 

الدكتور ممدوح آل سعود يشارك في منتدى الرياض الإقتصادي

8 مارس 2016م

شارك الأمير الدكتور ممدوح بن سعود بن ثنيان آل سعود مدير مركز تقنيات الطاقة المستدامة في مندى الرياض الإقتصادي في دورته السابعة حيث أكد على أن ارتفاع درجة الحرارة يؤثر في الخلايا الشمسية حسب المواد المستخدمة في إنتاج تلك الخلايا، مشيرا إلى أنه ليس كل ما يصنع من قبل المصنعين الخارجيين يكون مناسبا لبيئة المملكة.

جاء ذلك خلال الجلسة الثانية للمنتدى والتي كانت بعنوان "اقتصاديات الطاقة البديلة والمستدامة في السعودية التحديات وآفاق المستقبل" برئاسة الأمير الدكتور تركي بن سعود آل سعود رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ضمن أعمال دورته السابعة التي تعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

 

 

اتفاقية تعاون بين مركز تقنيات الطاقة المستدامة وشركة أبونجوا الإسبانية

تم توقيع اتفاقية بين مركز تقنيات الطاقة المستدامة وشركة أبونجوا العالمية بأسبانيا وذلك لدراسة الظروف البيئية في منطقة الرياض وأثارها على كفاءة الخلايا الشمسية. وقد قامت الشركة بتحمل كافة تكاليف الإنشاء والدراسة حيث قامت ببناء الخلايا الشمسية ومستلزماتها على نفقتها الخاصة وسوف تؤول ملكية هذه الأجهزة الى جامعة الملك سعود بعد انتهاء الدراسة. وقد تم البدء في الدراسة والعمل بالمشروع.

 

 

اتفاقية تعاون بين مركز تقنيات الطاقة المستدامة وجامعة بوراس السويدية

يهدف التعاون بين الطرفين إلى تطوير البحث العلمي والبرامج الأكاديمية في مجالات الطاقة المستدامة عامةً وفي مجال الطاقة الحيوية خاصة وجعلها ذات مستوى عالمي وكذلك بناء معارف ذات خبرة في كيفية نشر تطبيقات وظيفية مع تقنيات الطاقة المستدامة. يتولى مهمة تحقيق هذه الرسالة كل من الطرفين حيث يُستفاد من المعارف والمهارات التي بُنيت في البيئات الخاصة بالجامعتين والشبكات الأكاديمية والمهنية ذات الصلة. وسوف يشمل التعاون البحثي والأكاديمي على مجالات توليد الطاقة الكهربائية والتبريد والتدفئة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والكتلة الحيوية مثل مياه الصرف الصحي والحمأة والنفايات الحيوية والزراعية والمخلفات البلدية، وفي إنتاج الوقود الحيوي من مخلفات التمور. وسيتم خلال هذا التعاون إنشاء مشاريع بحثية جديدة تهدف إلى حل المشاكل المحلية في تدوير الموارد وأنظمة تحويل النفايات إلى طاقة (WASTE-TO-ENERY).

 

توقيع إتفاقيتين تعاون بين مركز تقنيات الطاقة المستدامة والوكالة الكورية للتقدم التقني الهيكلي

تم توقيع إتفاقيتين تعاون مع الوكالة الكورية للتقدم التقني الهيكلي وذلك لتطوير الأداء وتحديد مواطن الخلل في كفاءة الطاقة الخاصة بنظم الخلايا الشمسية والفترة المقررة لهذه الدراسة أربعة سنوات بتكلفة 400 ألف ريال سعودي ممولة من الجانب الكوري. هذا بالإضافة الى مشروع ضخم بتكلفة أربعة ملايين وسبعمائة الف ريال خلا فترة ثلاث سنوات وذلك لتطوير نظام ذكي للربط الكهربائي لمنطقة الشرق الأوسط وذلك لتوطين ونقل تقنيات حديثة تم تطويرها بكوريا الجنوبية وذلك للاستخدام في منطقة الشرق الأوسط وذلك لسد الفجوة الكهربائية الناتجة عن زيادة الطلب في الطاقة في أوقات الزرة المختلفة لبلدان هذه المنطقة.

 

تعزيز التعاون التقني بين مركز تقنيات الطاقة المستدامة وشركة شنايدر الكتريك

استقبل مركز تقنيات الطاقة المستدامة برئاسة الدكتور ممدوح بن سعود بن ثنيان آل سعود مدير المركز مجموعة من ممثلي شركة شنايدر الكتريك حيث تمت مناقشة أوجه التعاون الفني المحتمل بين المركز والشركة في مجال الطاقة المتجددة. كما ألقى مجموعة من الباحثين والمتخصصين بالمركز عروضاً تقديمية عن أهم المشاريع البحثية الجارية بالمركز والتي حازت على اهتمام ممثلي شركة شنايدر الكتريك كما أبدوا استعدادهم للمشاركة في تلك المشاريع على مستوى متقدم. وقال مدير المركز الدكتور ممدوح آل سعود أن المركز يركز على التعاون بشكل أكثر فعالية مع الصناعة لتحفيز وتحريك التطورات التقنية التي هي أكثر عملية ومفيدة لأصحاب المصلحة السوق التقني..

 

عقد اتفاقية تعاون بين مركز تقنيات الطاقة المستدامة وأكاديمية الطاقة الأوربية

19 يناير 2016م

زار وفد رفيع المستوى من أكاديمية الطاقة الأوربية بدولة هولندا برئاسة البروفسير اندريا فايج المدير الأكاديمي حيث أعرب عن اهتمام الأكاديمية وحرصها على التعاون مع المركز في جميع الجوانب الفنية والأكاديمية المتعلقة بتطوير تقنيات الطاقة المستدامة داخل المملكة العربية السعودية. وقد تم الاتفاق على جميع التفاصيل المحتملة للتعاون بين المركز والأكاديمية ووضعها في مذكرة تفاهم سوف يتم التوقيع عليها قريباً

 

أول ورشة عمل مشتركة لمعهد النانو ومركز الطاقة المستدامة

12 يناير 2016م

عقد مركز تقنيات الطاقة المستدامة برئاسة الدكتور ممدوح بن سعود بن ثنيان آل سعود مدير المركز ومعهد الملك عبدالله لتقنية النانو برئاسة الدكتور أوس الشمسان عميد المعهد مؤخراً، وبحضور الوكلاء والباحثين والمتخصصين في المركز والمعهد، ورشة العمل المشتركة الأولى. وتأتي هذه الورشة في إطار بحث أوجه التعاون المشترك في العديد من المشروعات النوعية، ومناقشة المستجدات البحثية في مجالات الطاقة والمياه، والتعرف على أحدث نتائج الأبحاث التي توصل لها مركز الطاقة ومعهد النانو ، إضافة إلى بحث سبل التعاون المشترك بين المركز والمعهد في الموضوعات العلمية ذات العلاقة، واستحداث مشروعات بحثية بينية ذات طبيعة تكاملية. تناولت الورشة استعراض مجالات العمل لكل من المركز والمعهد، وبحث أوجه الاتفاق لتكوين فرق عمل مشتركة في المجالات التي تتطلب تعاوناً بحثياً وعلمياً، حيث قدم كل من الدكتور ممدوح آل سعود والدكتور أوس الشمسان عروضًا علمية وافية في هذا الشأن. وتوصلت الورشة إلى عدة قرارات من أبرزها تفعيل مجالات التعاون عن طريق الأبحاث المشتركة التكاملية، وإنشاء معامل متخصصة للتطوير، والعمل على ترجمة نتائج الأبحاث إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية مضافة، ومد يد التعاون للمعاهد والمراكز المتخصصة في الجامعة عن طريق تشكيل فرق بحثية مشتركة بينها، واستقطاب جهات مستفيدة ذات علاقة اقتصادية أو استراتيجية.

 

مركز تقنيات الطاقة المستدامة يشارك في معرض الجامعة تخترع

16 أبريل 2015

شارك مركز تقنيات الطاقة المستدامة في "منتدى ومعرض جامعة تخترع" الذي تنظمه جامعة الملك سعود في مقرها الرئيس بالدرعية والذي يرعاه صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله ـوبهذه المناسبة رفع معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر، خالص شكره وامتنانه لسمو ولي العهد على رعايته معرض ومنتدى "جامعة تخترع" في مقر الجامعة، وقال : إن هذه الرعاية تعطي دلالة واضحة على الدعم الذي يوليه ولاة الأمر - حفظهم الله - للعلم والمعرفة، والمكانة التي تحظى بها جامعة الملك سعود من سموه الكريم.  إقرأ المزيد ...

 

تسجيل براءة اختراع عن دائر ذاتية القدرة لمولد طاقة كهربي ضغطي

قام الأستاذ الدكتور علي محمد التملي والباحث في مركز تقنيات الطاقة المستدامة بتسجيل براءة اختراع بمكتب الاختراعات الأمريكي تحت رقم 14/260-589

تستخدم مولدات الطاقة الكهروضغطية في التطبيقات العسكرية والصحية ومراقبة الحيوانات والعديد من الاستخدامات لاستخلاص أعلى قدرة ممكنة منها. جزء كبير من الطاقة يستنفذ في المادة الكهروضغطية لقلب الجهد الخارج خلال المكثف والمقاومة الداخلية لها. وفي هذا الاختراع تم تقديم طريقة جديدة لقلب هذا الجهد خارجياً لتوفير الطاقة المستنفذة داخل المادة الكهروضغطية لكي تعمل عند أعلى قدرة مستخلصة ممكنة. كان هناك العديد من الطرق السابقة التي تتطلب قدرة كبيرة لعملية القلب أو تتطلب دوائر الكترونية رقمية لتعيد موعد وكيفية الغلق. في الطريقة المقترحة تم استخدام مقاومتين ومكثفين عند قيم معينة فقط لعمل هذا القلب. هذه الطريقة أظهرت زيادة القدرة المولدة تقدر بثلاث أضعاف الطرق السابقة وزيادة كفاءة المولد وتكاليفها أقل بكثير ودرجة وثوقية أعلى بكثير من الطرق السابقة..